آخر الأخبارأخبار محلية

بأجواء حزينة… باب الرمل تودع مصطفى مستو وابنته

وسط أجواء من الحزن والغضب وعلى وقع أصوات الرصاص، شيعت منطقة باب الرمل في طرابلس المواطن مصطفى مستو وابنته دنيا بعدما قضيا غرقًا بحادثة مركب الموت الذي غرق قبالة شواطئ طرطوس السورية. 

وقد تم نقلهما الى مدينة طرابلس عبر اسعافات الصليب الاحمر الذي تسلم جثثهما عند معبر العريضة من قبل الهلال الأحمر السوري.

وقد صلي على جثمانيهما في مسجد طينال ليواريا الثرى في جبانة باب الرمل في طرابلس.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى