آخر الأخبارأخبار دولية

مصرع ثلاثة إطفائيين وإصابة اثنين خلال محاولتهم إخماد حرائق غابات


نشرت في: 17/08/2022 – 11:26آخر تحديث: 17/08/2022 – 11:33

لقي ثلاثة إطفائيين مصرعهم وأصيب اثنان بجروح بليغة بعد سقوط مركبتهم في واد بمحافظة المضيق شمال المغرب، خلال مشاركتهم في عمليات مكافحة حريق غابات، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الثلاثاء، مشيرة إلى توقيف 4 أشخاص يشتبه بأنهم وراء إضرام النيران. وشهدت المملكة في السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيما تفاقمت النيران هذا العام بفعل جفاف استثنائي أثار إجهادا مائيا.

قُتل ثلاثة عناصر من فرق الإطفاء إثر سقوط مركبتهم في واد شمال المغرب فيما كانوا يشاركون في جهود مكافحة حريق في إحدى الغابات، حسبما أفادت السلطات المحلية الثلاثاء، مشيرة إلى توقيف 4 أشخاص يشتبه بأنهم أشعلوا النيران. 

في هذا الإطار، صرح مصدر من سلطات محافظة المضيق: “إن ثلاثة من أفراد المديرية العامة للوقاية المدنية لقوا مصرعهم أمس الإثنين، فيما أصيب اثنان آخران بجروح بليغة إثر سقوط المركبة التي كانوا يستقلونها في منحدر واد”. ووقع الحادث “أثناء أدائهم لواجبهم المهني في مكافحة الحريق” الذي اندلع في غابة تقع بمحافظة المضيق الفنيدق.

وأشار نفس المصدر إلى أن عنصري الإطفاء المصابين نقلا إلى مستشفى متخصص بمدينة طنجة المجاورة، لتلقي الإسعافات الضرورية.

وأسفرت تحقيقات أولية للشرطة عن توقيف أربعة أشخاص “يشتبه في وقوفهم وراء إضرام النيران”. وفي هذا السياق، أكد الوكيل العام بمحكمة تطوان المجاورة في بيان أن النيابة العامة “ستتعامل بالصرامة والحزم اللازمين مع كل مشتبه في تورطه في هذه النازلة، وكذا مع أي حالة مماثلة تستهدف تدمير الوعاء الغابوي ببلادنا”.

واستمرت الجهود ليل الثلاثاء لإخماد الحريق الذي اندلع منذ مساء الإثنين، حيث كثفت ثلاث طائرات متخصصة في إخماد النيران طلعاتها إلى نحو 40 لكل منها، وفق ما أضاف مصدر من السلطات المحلية مساء الثلاثاء، مشيرا إلى أن الجهود منصبة بالأساس على “تحويط النيران ومنع انتشارها باتجاه المناطق المأهولة”، فيما ارتفعت حصيلة الغطاء النباتي المتضرر إلى حوالي 120 هكتارا.

وكانت حرائق غابات اندلعت في بؤر عدة شمال المملكة، تسببت بمقتل أربعة أشخاص في يوليو/تموز. وأتت هذه الحرائق التي تزامنت مع موجات حر شديدة، على ما يقارب 10300 هكتار في عدة غابات شمال البلاد، بحسب تقديرات رسمية.

وشهد المغرب خلال السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وتفاقمت النيران هذا العام بفعل جفاف استثنائي أثار إجهادا مائيا. وللتصدي لآثار هذه الحرائق أعلنت السلطات في يوليو/تموز عن برنامج لإعادة تشجير نحو 9 آلاف هكتار من الغابات المتضررة، إضافة إلى دعم مالي للمزارعين وسكان القرى المجاورة الذين تضررت بيوتهم.

فرانس24/ أ ف ب   


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى