آخر الأخبارأخبار محلية

كمين محكم في عرمون.. صيد ثمين في قبضة القوى الأمنية

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الـداخلي ـ شعبة العلاقات العـامة

البلاغ التالي:

في إطار متابعتها المستمرّة لعمليات سرقة السّيارات في مختلف المناطق اللّبنانية بهدف الحدّ منها وملاحقة المتورطين فيها وتوقيفهم، تقوم القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي، بشكلٍ دائم، بجهود استعلامية وميدانية في أماكن حصول عمليات السّرقة لتحديد هويّات أفراد العصابات المتورطة.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريّات، توصّلت دوريات الشّعبة إلى تحديد هوية الرأس المدبّر لعمليات سرقة سيارات، وبخاصةٍ نوع ” جيب شيروكي”، التي نُفّذت في عددٍ من المناطق اللّبنانية، وتبيّن أنّه يُدعى:

و. ي. (من مواليد العام ١٩٩٣، سوري)، وهو من أصحاب السوابق بجرائم خطف ومخدّرات.
بناء عليه، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكانه وتوقيفه.

 بتاريخ 11-6-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، نفّذت القوّة الخاصّة التابعة للشّعبة كمينًا محكمًا في بلدة عرمون، نتج عنه توقيف المشتبه فيه.

بالتحقيق معه، اعترف أنه نفّذ ما يزيد عن /20/ عملية سرقة سيّارة من أنواع: “شيروكي”، “مرسيدس” و”هوندا”، من مناطق: كفررمان في النبطية، صيدا، عرمون، بعبدا، انطلياس، الزلقا، الدّورة والضاحية الجنوبية، وانّه عمل على نقل السيّارات المسروقة الى بلدة بريتال البقاعية وباعها لأحد الأشخاص، مقابل مبالغ مالية. كما اعترف بتعاطي المخدّرات.

أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى