منوعات

أرادت إنقاذ ابنتها.. أفعى تباغت أم وتلدغها على وجهها قبل أن تدرك ما يحدث


كانت الفتاة كينلي توماس تتجه إلى الداخل بعد أن أخرجت القمامة، عندها انتبهت إلى ثعبان بطول ثلاثة أقدام. كانت صرخاتها هي التي نبهت والدتها مارا جو توماس.

عندما خرجت الأم، “لدغتني دون أن أتمكن من رؤيتها حتى” كما تقول مارا، التي تابعت قائلة “لكنني عرفت على الفور أنها لدغتني”.

هرعت مارا جو إلى المستشفى لأنها لم تكن تعرف ما إذا كانت الأفعى سامة أم لا.

يقول الرقيب دانيال ريتشاردسون، من مركز كنتاكي للأسماك والحياة البرية، إن احتمالية التعرض للعض من ثعبان سام في غرب كنتاكي ليس محتملًا بقدر ما يعتقده الناس.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى