آخر الأخبارأخبار محلية

البابا فرنسيس يزور لبنان في حزيران… علامة رجاء في زمن الانهيار

علم “لبنان٢٤” أن قداسة البابا فرنسيس يزور لبنان في ١٢و١٣ حزيران المقبل، وذلك بعدما أبدى  الحبر الأعظم اهتمامه بلبنان وبقضاياه أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة.

يذكر ان البابا فرنسيس رفع الصلاة  أكثر من مرة من اجل لبنان واللبنانيين داعيا الى الاستمرار في تقديم نموذج فريد “للعيش معا” ينطلق من أرض الرسالة في لبنان ليطال الشرق والعالم في آن معا.

كما انتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأزمة اللبنانية للبابا فرنسيس وهو يقبّل العلم اللبناني الذي كان يحمله أحد الكهنة اللبنانيين في ساحة القديس بطرس في روما.

وكان  البابا فرنسيس مؤخرا في زيارتين متتاليتين كلا من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وبحث معهما الاوضاع العامة والسبل الممكنة لتخفيف آلام الانسان في لبنان.

واتت هذه الزيارات الرسمية بعد مؤتمر روحي عام عقد في روما برئاسة البابا فرنسيس وبحضور بطاركة المسيحيين في الشرق ولبنان.

وشهد لبنان في تاريخه الحديث أكثر من زيارة لأكثر من بابا، وقد تكون أبرزها زيارة البابا القديس يوحنا بولس الثاني التي وصفت بالتاريخية نظرا الى الدفع المعنوي الايجابي التي منحته للبنانيين ونظرا الى  التوصيف الاستثنائي الذي اطلقة البابا على لبنان آنذاك معتبرا انه بلد الرسالة.

كما وفي آخر الزيارات البابوية للبنان، زار البابا بنديكتوس السادس عشر  لبنان في ظروف صعبة جدا فشكلت الزيارة علامة رجاء في زمن الاحباط والخوف والتطرف الذي سيطر على المنطقة بشكل عام.

 الجدير ذكره ان علاقة روما  بلبنان تعتبر علاقة عضوية واستثنائية، وذلك من خلال العلاقة النموذجية التي تجمع الكنيسة المارونية بروما والتي شكلت علامة فارقة للحوار ما بين الشرق والغرب.

وقد تكون الزيارة المرتقبة للبابا فرنسيس الى لبنان اولى البوادر الايجابية التي قد تدفع نحو نهاية الازمات المتتالية التي يعيشها المواطن اللبناني، لاسيما ان الزيارة تاتي متوسطة لاستحقاقين كبيرين وهما الانتخابات النيابية والرئاسية.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى