رياضة

بعد خسارة مصر أمام السنغال في النهائي… وفاة مُشجّع لـ”الفراعنة” حزنا!

كشف مصدر طبي في مدينة بور فؤاد المصرية تفاصيل وفاة أحد المشجعين حزنا على خسارة منتخب بلاده في نهائي بطولة أمم إفريقيا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة المهندس خالد بيومي، من أبناء بورفؤاد، وأكد متابعين أن الفقيد كان يجلس مع المشاهدين على إحدى المقاهي بمدينة بورفؤاد.

وقال المصدر المسؤول بمستشفى الحياة بورفؤاد أن المهندس الشاب توفي متأثرا بسكتة قلبية في الساعة الأولى من صباح الاثنين، بعد انتهاء مباراة مصر والسنغال ضمن نهائي كأس الأمم الإفريقية، والتي انتهت بفوز “أسود التيرانغا” بركلات الترجيح.

وأوضح المصدر أن سبب الوفاة هي سكتة قلبية ناتجة عن تعرضه لصدمه عصبية قوية.

وأوضح أن الفقيد وصل إلى المستشفى عن طريق سيارة الإسعاف وقلبه متوقف، وأجريت له صدمات كهربائية، إلا أنها باءت بالفشل ولفظ أنفاسه الأخيرة.

ومع حماسة التشجيع للمنتخب المصري كان يجلس بيومي، بهدوء وبانتباه آملا في فوز “الفراعنة” على السنغال، وفور انتهاء المباراة سقط مغشيا عليه، واستدعي رواد المقهى الإسعاف قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.

وأعلنت الصفحة الرسمية لنادي التجديف ببورسعيد خالص عزاءها للراحل المهندس خالد بيومي، عضو مجلس إدارة النادي السابق.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى