آخر الأخبارأخبار دولية

الوكالة الدولية لنزاهة التنس توقف ستة لاعبين مغاربة لفترات طويلة بتهمة “الفساد”


نشرت في: 15/12/2021 – 15:40

أوقعت الوكالة الدولية لنزاهة التنس عقوبات قاسية بحق ستة لاعبين مغاربة أبرزها الإيقاف لفترات طويلة لانتهاكهم لوائح برنامج مكافحة الفساد في اللعبة، حسبما أعلنت الوكالة الثلاثاء، مشيرة إلى أن بإمكان اللاعبين الستة وهم كل من أيوب شقروني، أمين أهودة، أنس شقروني، محمد زكريا خليل، سفيان المصباحي، وياسر كيلاني، والذين تم إيقافهم بصورة مبدئية في يوليو/تموز، إيداع استئناف أمام محكمة التحكيم الرياضية في ظرف مدة أقصاها عشرون يوما.

أعلنت الوكالة الدولية لنزاهة التنس الثلاثاء عن أنها عاقبت ستة لاعبين مغاربة بالإيقاف لفترات طويلة بسبب انتهاك لوائح برنامج مكافحة الفساد في اللعبة.

وخلص التحقيق الذي أجراه المحامي البارز تشارلز هولاندر إلى أن اللاعبين كانوا مذنبين بارتكاب جرائم متعددة ومجموعة متنوعة من تهم التلاعب بنتائج المباريات، بما في ذلك التلاعب في عناصر المباريات وتلقي أموال من أجل التلاعب وعدم الإبلاغ عن ممارسات فاسدة.

ويملك اللاعبون الستة، الذين تم إيقافهم بصورة مبدئية في يوليو/تموز، 20 يوما لتقديم استئناف أمام محكمة التحكيم الرياضية. وفي هذا الصدد، أفادت الوكالة في بيان بأن “العقوبات تعني أن اللاعبين ممنوعون من اللعب أو حضور أي بطولة تنس تشرف عليها أي هيئة دولية للتنس أو اتحاد وطني طيلة فترة الإيقاف”.

وتم إيقاف أيوب شقروني، الذي كان أفضل مركز له في التصنيف العالمي 1098، مدى الحياة وتغريمه عشرة آلاف دولار، فيما أوقف أمين أهودة وأنس شقروني لمدة 11 عاما وعشرة أعوام على الترتيب، وتغريم كل منهما خمسة آلاف دولار. بدوره، عوقب كل من محمد زكريا خليل وسفيان المصباحي وياسر كيلاني بالإيقاف تسع سنوات وتغريمهم خمسة آلاف دولار.

 

فرانس24/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى