آخر الأخبارأخبار دولية

إيران أبرز ملفات “اللقاء التاريخي” بين ولي عهد أبوظبي ورئيس الوزراء الإسرائيلي


نشرت في: 13/12/2021 – 11:36

أفاد سفير إسرائيل لدى الإمارات بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي وصل الأحد إلى الإمارة الخليجية في أول زيارة رسمية له منذ تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي، سيبحث الاثنين خلال “لقاء تاريخي” يجمعه وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الملف الإيراني والقضايا الثنائية. وشكلت الهواجس من النشاط الإيراني أبرز عوامل المبادرة الإقليمية للتطبيع والتي قادتها واشنطن تحت مسمى “اتفاقات أبراهام”.

قال السفير الإسرائيلي لدى الإمارات إن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت سيبحث ملف إيران والمسائل الثنائية، خلال “لقاء تاريخي” مع حاكم الإمارات الاثنين وذلك بعد تواصل الإمارات مع طهران.

وكان القلق المشترك من النشاط الإيراني من أسباب إقامة علاقات بين إسرائيل والإمارات العام الماضي في ظل مبادرة إقليمية قادتها الولايات المتحدة تعرف باسم “اتفاقات أبراهام”.

وفيما تحاول القوى العالمية إحياء الاتفاق النووي الإيراني أوفدت أبوظبي الأسبوع الماضي مبعوثا إلى طهران. ومن المقرر وصول وفد أمريكي إلى الإمارات هذا الأسبوع لتحذير بنوكها من مخالفة العقوبات المفروضة على إيران.

وتعد إيران من ألد أعداء إسرائيل. لكن بينيت لم يذكرها منذ بدأ الأحد أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي للإمارات وسط تعهدات بتعزيز التجارة الثنائية وغيرها من أشكال التعاون المدني.

وفي السياق، صرح أمير حايك السفير الإسرائيلي في أبوظبي “أعتقد أنه لن يكون سرا أن هذا الموضوع (إيران) سيتم تناوله بالتأكيد” في اجتماع بينيت مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

بدورها، أوردت صحيفة “إسرائيل هيوم” نقلا عن مسؤولين بأن من المتوقع أن يطلع بينيت الشيخ محمد على معلومات استخباراتية فيما يتعلق بفصائل مسلحة تدعمها إيران وطائرات مسيرة تزودها بها في المنطقة.

تغريدة السفارة الإسرائيلية


وامتنع حايك عن الخوض في أي تفاصيل تتعلق بإيران. وقال لراديو الجيش الإسرائيلي في مقابلة “رئيس الوزراء لم يأت إلى هنا فقط لتناول المسألة الإيرانية”.

وقبل شهر، طرحت تل أبيب إمكانية إقامة دفاعات مشتركة مع دول عربية خليجية ضد إيران. وقال حايك إنه يجري ترتيب مبيعات عسكرية للإمارات رغم أن مصادر إسرائيلية في هذه الصناعة تقول إن الدولة العبرية لم تعرض حتى الآن نظم دفاعات جوية متقدمة.

كما قال السفير الإسرائيلي في أبوظبي إن “إسرائيل تتعاون مع صديق جديد ومع شريك للأجل الطويل وستكون الاعتبارات اعتبارات دفاعية واعتبارات تتعلق بكيفية العمل مع بلد صديق جدا جدا جدا لإسرائيل”.

هذا وبلغ حجم التجارة السلعية الثنائية بين البلدين قرابة 500 مليون دولار حتى الآن في 2021 ارتفاعا من 125 مليونا في 2020 ومن المتوقع أن يواصل نموه بوتيرة سريعة.

فرانس24/ رويترز

//platform.twitter.com/widgets.js


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى