أخبار محلية

سفير صيني يهاجم أميركا بسبب قمة الديمقراطية

سفير صيني يهاجم أميركا بسبب قمة الديمقراطية

انتقد سفير صيني “قمة الديمقراطية” التي تسضيفها الولايات المتحدة، التي انطلقت أمس، وتستمر على مدى يومين، بمشاركة نحو نصف دول العالم في إطار الوعود التي أطلقها الرئيس الأميركي جو بايدن في حملته الانتخابية.
قال السفير الصيني لدى فنزويلا، لي باو رونغ، “إن عقد “قمة الديمقراطية” المزعومة من قبل الحكومة الأميركية بقائمة المشاركين التي اختيرت بشكل متحيز هو أمر مناهض للديمقراطية ويضر بالتعايش السلمي العالمي”، وفقا لوكالة “شينخوا” الصينية.وأضاف رونغ أن “القمة مثيرة للانقسام، وبعيدة كل البعد عن الديمقراطية وتهدف إلى زعزعة العلاقات الدولية المتناغمة”.وتابع “الحكم على أي بلد بأنه ديمقراطي أو غير ديمقراطي يعكس على وجه التحديد أيديولوجية الحرب الباردة المعهودة، ويثير التنافس والتناقض، مما يتسبب بانقسامات جديدة، وعقد قمة للديمقراطية هو في حد ذاته عمل فاضح مناهض للديمقراطية”.ولفت رونغ إلى أن “أميركا تعاني منذ فترة طويلة من الاستقطاب السياسي، واضطراب الحوكمة، وإساءة استخدام الشعبوية، والانقسام الاجتماعي، كما أن سوء تعاملها الكارثي مع جائحة كوفيد-19 قد عرّض أرواحا لا حصر لها للخطر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى