آخر الأخبارأخبار دولية

قصف إسرائيلي في ريف حمص الغربي بسوريا يسفر عن سقوط قتلى بينهم مدنيان على الأقل


نشرت في: 24/11/2021 – 07:26

تسبب قصف إسرائيلي استهدف محيط ثلاث قرى في ريف حمص الغربي بمقتل أربعة أشخاص على الأقل بينهم مدنيان فجر الأربعاء، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. وفي وقت سابق أعلن مصدر عسكري سوري أن القصف أدى إلى “استشهاد مدنيين اثنين وإصابة مدني آخر بجروح خطيرة وإصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

قُتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص بينهم مدنيان، إثر قصف إسرائيلي استهدف فجر الأربعاء مناطق في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن القصف الإسرائيلي استهدف محيط ثلاث قرى في ريف حمص الغربي، حيث يتواجد مقاتلون سوريون موالون لحزب الله اللبناني.

وتسبب القصف في مقتل أربعة أشخاص، اثنان منهم مدنيان، بينما لم يتمكن المرصد من تحديد ما إذا كان القتيلان الآخران مدنيين أم عسكريين.

وفي وقت سابق كان مصدر عسكري سوري قال فجرا إن القصف أدى إلى “استشهاد مدنيين اثنين وإصابة مدني آخر بجروح خطيرة وإصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وأورد المصدر وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية “سانا” أنه “حوالى الساعة 1,26 من فجر اليوم (23:26 ت غ)، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الوسطى”.

وتابع أن وسائط الدفاع الجوي السوري “تصدت.. لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من إسرائيل حول القصف. فيما قال متحدث عسكري “لا نعلق على تقارير ترد في وسائل اعلام أجنبية”.

ويذكر أنه خلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وخصوصاً أهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

وأصيب جنديان سوريان بجروح في الثامن من الشهر الحالي جراء قصف إسرائيلي استهدف مواقع في وسط وغرب سوريا، وفق الإعلام الرسمي السوري. فيما استهدفت ضربة إسرائيلية، في الثالث من الشهر الحالي، منطقة تقع فيها مستودعات سلاح وذخائر تابعة لمقاتلين موالين لإيران في ريف دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي نهاية تشرين الأول/أكتوبر، قتل خمسة مقاتلين موالين لإيران في قصف إسرائيلي استهدف نقاطا عدة في ريف دمشق، وفق المصدر ذاته، الذي وثق أيضا مقتل تسعة مقاتلين موالين لإيران في ضربة إسرائيلية في منتصف الشهر ذاته في ريف حمص الشرقي، وأفادت دمشق في حينه عن مقتل جندي سوري.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعا داميا منذ العام 2011 تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

 

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى