آخر الأخبارأخبار محلية

الوكالة الوطنية للإعلام – الفوعاني: لحوار عربي – عربي وتوجيه المقدرات لدعم قضية فلسطين

وطنية – اعتبر رئيس الهيئة التنفيذية لحركة امل مصطفى الفوعاني خلال لقاء لمناسبة ذكرى عيد  الاستقلال عبر منصة zoom “ان الاستقلال الحقيقي هو تحررنا من نظام الطائفية والمذهبية والعصبيات المقيتة والعبور الى دولة المواطنة الحقيقية التي ارادها الامام موسى الصدر عنوان حياة كريمة”.
 
واستشهد الفوعاني بكلام للرئيس نبيه بري حيث رأى “أن علينا أن نحيي الإستقلال ليس كذكرى او ذاكرة ليوم من التاريخ، انما لنستعيد الإستقلال كتاريخ بدأ منذ ذلك اليوم كمحطة لتحمل المسؤولية الوطنية صنعت إستقلالا وتحريرا من الانتداب، وأستكملت في محطات استقلالية عديدة مواجهة ومقاومة للعدوانية والإحتلال الإسرائيليين، وتكريسا لوحدة لبنان وعروبته كوطن نهائي لجميع أبنائه”.
 
وتابع: “معنيون بتحرير الإقتصاد من التبعية والارتهان لسطوة الاحتكار والمحتكرين. معنيون بتحرير لقمة عيش المواطنين ودواء هم من تجار الاسواق السوداء. معنيون بتحرير ودائع الناس وجنى أعمارهم من المصارف بتشريعات وإقرار القوانين التي تحفظ  هذا الحق وإعادته لأصحابه كاملا. معنيون بإعادة ترميم الثقة بين المواطن والدولة ومؤسساتها، وثقة العالم بلبنان الموقع والدور والرسالة والانسان، لبنان الملتزم بإنجاز إستحقاقاته الدستورية بمواعيدها”.
 
وتوقف عند “العملية البطولية التي نفذها المجاهد البطل فادي ابو شخيدم في القدس المحتلة وهي تأتي في سياق الرد على عدوانية الاحتلال المستمرة منذ عقود  وتؤكد أن جذوة المقاومة التي أطلقها الامام موسى الصدر”. واعتبر “أن شرف القدس الشريف يأبى أن يتحرر الا على ايدي الشرفاء هذه العملية البطولية ترسيخ لمفهوم أن الاحتلال الى زوال وبالمقاومة والمقاومة وحدها سبيل تحقيق التحرير”. 
 
ودعا “الى ضرورة قيام حوار عربي – عربي وعربي – إسلامي، ونبذ كل أشكال الاختلاف وتوحيد المواقف والرؤية وتوجيه المقدرات لدعم قضية فلسطين”.

===================


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى