آخر الأخبارأخبار دولية

الناخبون يصوتون في أكثر انتخابات رئاسية إثارة للانقسام منذ 1990


نشرت في: 21/11/2021 – 13:17

في أكثر انتخابات رئاسية إثارة للانقسام في البلاد، توجه الأحد الناخبون في تشيلي إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس للبلاد. ويحتدم التنافس بين المرشح اليميني خوسيه أنطونيو كاست، وهو كاثوليكي يبلغ من العمر 55 عاما والمرشح اليساري جابرييل بوريك وهو عضو في البرلمان يبلغ من العمر 35 عاما.

توجه الأحد الناخبون في تشيلي للتصويت في أكثر انتخابات رئاسية إثارة للانقسام في البلاد منذ عودتها إلى الديمقراطية عام 1990، والتي يتنافس فيها عضو يميني سابق في الكونغرس مع مرشح يساري دعم الاحتجاجات الحاشدة في الشوارع.

وتعهد المرشح اليميني خوسيه أنطونيو كاست، وهو كاثوليكي يبلغ من العمر 55 عاما وأب لتسعة أبناء، بمكافحة الجريمة وأشاد “بالإرث الاقتصادي” الليبرالي للديكتاتور السابق أوغستو بينوشيه.

للمزيد- تشيلي: النتائج الأولية لانتخابات الجمعية التأسيسية للدستور تظهر تقدم اليسار والمستقلين

أما المرشح اليساري جابرييل بوريك فهو عضو في البرلمان يبلغ من العمر 35 عاما قاد احتجاجات الطلاب في عام 2011 للمطالبة بتطوير النظام التعليمي في تشيلي، فقد تعهد بإلغاء نموذج عدم تدخل الدولة في الاقتصاد، مع تعزيز حماية البيئة وحقوق السكان الأصليين.

وبشكل عام يمثل بوريك شريحة كبيرة من السياسيين المحافظين والمنتمين لتيار الوسط الذين هيمنوا على المشهد السياس في تشيلي لعقود.

“فرصة للأجيال الجديدة”

وقالت ساندرا أستورغا (55 عاما) وهي ربة منزل تسكن وسط سانتياغو “صوتي لبوريك لأنه شاب، يحبذ إعطاء فرصة للأجيال الجديدة”.

وتأتي الانتخابات بعد عامين من احتجاجات كبيرة شابها العنف في بعض الأحيان للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة.

وتفتح مراكز الاقتراع الساعة 8 صباحا (1100 بتوقيت جرينتش) ومن المقرر أن تغلق في السادسة. ومن المتوقع إعلان النتائج بعد ذلك بوقت قصير.

فرانس24/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى