آخر الأخبارأخبار دولية

الديمقراطيون يفوزون برئاسة بلدية نيويورك والجمهوريون بولاية فرجينيا


نشرت في: 03/11/2021 – 09:05

أصبح الشرطي السابق المناهض للعنصرية الديمقراطي إريك آدامز الأربعاء، ثاني رئيس بلدية “أسود” في تاريخ نيويورك العاصمة الاقتصادية والثقافية للولايات المتحدة، بعد فوزه في انتخابات الولاية، حسب محطات تلفزة أمريكية ونتائج غير رسمية أظهرت تقدمه على منافسه الجمهوري كورتيس سليوا. في المقابل، فاز المرشح الجمهوري غلين يونغكين في الانتخابات التي أجريت لاختيار حاكم ولاية فرجينيا، في اقتراع ينظر إليه على أنه اختبار للديمقراطيين وللرئيس جو بايدن.

فاز الشرطي السابق المناهض للعنصرية إريك آدامز برئاسة بلدية نيويورك، وفقا لما أعلنته محطات تلفزيونية أمريكية ونتائج غير رسمية أظهرت الأربعاء، تقدم المرشح الديمقراطي على منافسه الجمهوري كورتيس سليوا. 

وفي السياق، أفادت محطات “إن بي سي” و”سي بي إس” و”نيويورك 1″ بأن آدامز هو الفائز في السباق، وذلك بعيد إغلاق صناديق الاقتراع الساعة 09,00 مساء (01,00 بتوقيت غرينتش الأربعاء)، ما يعني أنه سيصبح ثاني رئيس بلدية أسود البشرة في تاريخ العاصمة الاقتصادية والثقافية للولايات المتحدة بعد ديفيد دينكينز (1990- 1993).

وبحسب النتائج غير الرسمية الصادرة عن مجلس الانتخابات في نيويورك، حصل آدامز على أكثر من 70 بالمئة من الأصوات، كما كانت توقعت استطلاعات الرأي.

تغريدة إريك آدامز


وخلال آخر أيام الحملة التي تمحورت حول انعدام الأمن، خاض آدامز (61 عاما) مواجهة تلفزيونية مع منافسه الجمهوري سليوا (67 عاما) الذي لا يزال يعتمر قبعة حمراء وأنشأ في 1979 نوعا من الميليشيا باسم “الملائكة الحراس” كانت تسير إلى جانب الشرطة دوريات طوعية للتصدي للاعتداءات في الشوارع.

من جهة أخرى، فاز المرشح الجمهوري غلين يونغكين في الانتخابات التي أجريت لاختيار حاكم لولاية فرجينيا، حسبما أفادت محطات تلفزة أمريكية، في اقتراع ينظر إليه على أنه اختبار للديمقراطيين وللرئيس جو بايدن. وأظهر فرز أكثر من 95 بالمئة من الأصوات، تقدم يونغكين بـ2.7 نقطة على الديمقراطي تيري مكوليف. وإثر هذه النتائج، أعلنت قناتا “إن بي سي” و”إيه بي سي” فوز المرشح الجمهوري.

ودعي ناخبو هذه الولاية المجاورة للعاصمة واشنطن إلى انتخاب حاكم جديد في استحقاق يشكل اختبارا تمهيديا لانتخابات منتصف الولاية. وتواجه في هذا الاستحقاق يونغكين (54 عاما) المؤيد للرئيس السابق دونالد ترامب، مع تيري مكوليف (64 عاما) الذي حظي بدعم الرئيس الديمقراطي بايدن.

وقال يونغكين لمؤيديه عند إعلان أولى النتائج إن الأمر “لم يعد منذ وقت طويل حملة انتخابية بل بدأ يتحول إلى حركة تقودونها جميعكم”.

وكانت عمليات فرز ثلاثة أرباع الأصوات، قد أظهرت في وقت سابق تقدم يونغكين، رجل الأعمال الذي لا يمتلك خبرة سياسية، بفارق ثماني نقاط على مكوليف الذي تلقى دعما من صقور حزبه خلال الحملة. 

وقبل إغلاق مراكز الاقتراع، قال بايدن من غلاسكو حيث شارك في مؤتمر “كوب 26” للمناخ، “سنفوز” في هذه الانتخابات حتى لو كانت النتائج “متقاربة”، داعيا الديمقراطيين إلى التصويت. وكانت المشاركة كبيرة مع ما يقرب من 1.2 مليون ناخب صوتوا بشكل مسبق، أي ستة أضعاف ما كانت عليه في 2017 عندما تم انتخاب الديمقراطي رالف نورثهام، وفقا لمنظمة “فرجينيا بابليك أكسس بروجكت” غير الحكومية. 

فرانس24/ أ ف ب

//platform.twitter.com/widgets.js


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى