آخر الأخبارأخبار محلية

بو حبيب التقى سفيري البرازيل وتونس وعميد السلك القنصلي والخازن ريبييرو: البرازيل ستقدم حوالى 4 الاف طن من الأرز بدءا من ك1 المقبل

وطنية – التقى وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بوحبيب سفير البرازيل هرمان ريبييرو، وجرى “تأكيد العلاقات الثنائية الممتازة التي تجمع البلدين في ضوء وجود جالية لبنانية كبيرة”.

وأبلغ السفير البرازيلي وزير الخارجية ان بلاده “تولي الاوضاع في لبنان اولوية خاصة”. وكشف خلال الاجتماع الذي تناول انتهاء التفاوض على مشروع اتفاقية التجارة الحرة بين لبنان والمركوسور “ان البرازيل ستقدم حوالي 4 الاف طن من الأرز بدءا من كانون الاول المقبل”.

سفير تونس
وبحث وزير الخارجية مع السفير التونسي بوراوي إمام في سبل تفعيل اللجان المشتركة بين البلدين.

الخازن
كما التقى بو حبيب عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، الذي أعلن بعد اللقاء انه ثمن “ما يقوم به وزير الخارجية من مساع لفتح قنوات خارجية مع العالم العربي، رغم صعوبة الأزمات العالقة وسط تعقيد القوى المتصارعة”، مثنيا على تفعيل دور وزارته.

وقال الخازن: “كان الرأي متفقا على أن دولة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي والوزراء يبذلون جهودا مضنية وما زالوا لحلحلة القضايا الاقتصادية”، مضيفا: “”رغم توقف الحكومة عن إجتماعها لأسباب معروفة، فهي تحاول لجم أكثرية السلبيات، لأن لا سحر في الحلول لمشكلات عمرها أكثر من ثلث قرن”.

وختم الخازن: “لا بد من أن نظل نأمل معاودة إجتماعات هذه الحكومة كي تتخذ قرارات وإجراءات جريئة لتحقيق ثقة مستعادة بالدولة تجاه مواطنيها المقيمين والمنتشرين، وأمام المجتمع الدولي، عله يمكنها تحقيق فرص إنقاذية للبلد والمقرونة بالإصلاحات التي ستؤدي حتما إلى إستنهاض البنى التحتية، وفي طليعتها الكهرباء، تمهيدا لضخ الحياة في شرايين سائر القطاعات، شرط الإيفاء بالشروط الإصلاحية للتخلص من الفساد، والحد من الهدر السائد في المرافق العامة، ووقف النزف الحاصل، وذلك بتعزيز السلطات القضائية والرقابية وإعطائها صلاحيات استثنائية”.

حبيس
واستقبل وزير الخارجية عميد السلك القنصلي جوزف حبيس وأعضاء السلك القنصلي في زيارة تهنئة، وكانت مناسبة لاطلاعه على عمل ونشاط أعضاء السلك القنصلي الفخري في لبنان مع الدول التي يمثلونها وخصوصا في هذه الظروف التي يمر بها لبنان.

وأطلع العميد حبيس وزير الخارجية على الجهود التي تبذل والعمل مع الدول الممثلة بالقناصل على جميع الأصعدة والقطاعات المتنوعة وخصوصا اقتصاديا واجتماعيا، وأيضا الطلب من تلك الدول المساعدة في هذه الظروف التي يمر بها لبنان من خلال القناصل المعتمدة. وأبلغه أن عددا من القناصل قدموا مساعدات مادية وطبية وتبرعات الى جمعيات خيرية والصليب الأحمر والمستشفيات، وأيضا مساعدات انسانية”.

وختم: “ان السلك القنصلي سوف يكون كما كان دائما” في تنسيق مستمر مع وزارة الخارجية والمغتربين لكل عمل يكون في دعم الدول التي يمثلونها القناصل ويصب في مصلحة لبنان”.

=========== ن.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى