آخر الأخبارأخبار دولية

أردوغان يطلب التعامل مع عشرة سفراء دعوا للإفراج عن ناشط معارض “كأشخاص غير مرغوب فيهم”


نشرت في: 23/10/2021 – 16:29آخر تحديث: 23/10/2021 – 16:36

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أوامره لوزير خارجيته للتعامل على الفور مع السفراء العشرة الذين دعوا إلى إطلاق سراح المعارض ورجل الأعمال عثمان كافالا “كأشخاص غير مرغوب فيهم”، وفقا لمراسل فرانس24. وكانت الدول العشر، بينها فرنسا، قد دعت إلى “تسوية عادلة وسريعة لقضية” كافالا.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أنه أعطى الأوامر لوزير خارجيته للتعامل على الفور مع السفراء العشرة الذين دعوا إلى إطلاق سراح المعارض ورجل الأعمال عثمان كافالا “كأشخاص غير مرغوب فيهم”.

وتابع أردوغان وفقا لمراسل فرانس24 “هؤلاء سيعرفون تركيا جيدا ويفهمونها، وفي اليوم الذي لا يعرفونها أو يفهمونها فيه، سيغادرونها”.

وفي بيان صدر مساء الاثنين، دعت كل من كندا وفرنسا وفنلندا والدانمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنروج والسويد والولايات المتحدة إلى “تسوية عادلة وسريعة لقضية” عثمان كافالا، رجل الأعمال والناشط التركي المسجون رهن المحاكمة منذ أربع سنوات. واعتبر السفراء بشكل خاص أن “التأخر المستمر في محاكمته يلقي ظلالا على احترام الديموقراطية ودولة القانون وشفافية النظام القضائي التركي”.

وكان أردوغان قد هدد سابقا بطردهم، بينهم سفراء دول فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة ردا على دعوة للإفراج عن كافالا. وقال إردوغان بحسب تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية “أبلغت وزير خارجيتنا أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا”.

كما قام وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو باستدعاء سفراء الدول العشر، معتبرا أنه من “غير المقبول” مطالبة تركيا بالإفراج عن المعارض المسجون.

وتتهم السلطات التركية المعارض البالغ من العمر 64 عاما والذي يعتبر من أبرز شخصيات المجتمع المدني، بالسعي إلى زعزعة استقرار تركيا.

 

فرانس24/أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى