آخر الأخبارأخبار محلية

يمق جال في حواجز المحبة في طرابلس: بالتزامنا أخلاق النبي نتخطى صعوبات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية

وطنية – طرابلس – أقامت بلدية طرابلس عشرة حواجز محبة في ذكرى المولد النبوي الشريف، في مختلف تقاطعات المدينة: أمام القصر البلدي، مدخل سوق الذهب، مدخل سوق الخضار- التبانة، مدخل جبل محسن، أمام جامع البشير- القبة، أبي سمراء نهاية طلعة الخناق، أمام سراي طرابلس، البحصاص، شارع 32- الضم والفرز وأمام المنطقة التربوية- دائرة التربية في طرابلس، وقد وزع عناصر الشرطة البلدية الحلوى على المارة.

وجال رئيس البلدية رياض يمق على بعض هذه الحواجز، متفقدا سير العمل، وشاكرا للشرطة ودائرة العلاقات العامة تجاوبهم لإنجاح الحملة.

وهنأ يمق “الطرابلسيين خاصة واللبنانيين عامة بهذه الذكرى العطرة”، متمنيا لهم “دوام الخير والبركة”، وقال: “في ذكرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، نحتفل لتكون مناسبة للتشبه بأخلاق سيدنا محمد وسيرته وأسلوبه وصدقه وأمانته ومساعدته للناس ووقوفه الى جانب الفقراء والمعوزين، ونسعى لنكون ضد الظالم والى جانب المظلوم، لا نريد إطلاق الشعارات الرنانة، بل الهدف من الذكرى الالتزام بالسيرة النبوية الشريفة، لا نريد ان يقال “نرى اسلاما ولا نرى مسلمين”، كما يقال في الغرب عن شرقنا العربي، مع الأسف”.

أضاف: “ما يجري في شوارعنا لا يعكس المبادئ الإسلامية، انتهاكات للحقوق العامة والخاصة، سرقات وارتكاب المحرمات، الانقسام على كل شيء بين الجيران والأهل، كل هذه الأمور ليست من أخلاق الرسول ولا من الإسلام، نريد من أهلنا وأخوتنا الاقتداء بنهج النبي صلى الله عليه وسلم. المطلوب الالتزام بالدين الحنيف، واذا لم نتبع هذه القيم بتكافلنا ومحبتنا وتعاوننا مع بعضنا البعض، لن نتمكن من تخطي صعوبات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية”.

=================ن.أ.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى