آخر الأخبارأخبار دولية

الولايات المتحدة تستبعد روسيا من اجتماع يضم ثلاثين دولة حول الجرائم الإلكترونية


نشرت في: 13/10/2021 – 19:11

كشف مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أن بلاده لم توجه دعوة لروسيا لحضور اجتماع افتراضي تشارك فيه 30 دولة ويتناول مكافحة التهديدات المتزايدة من برامج الفدية الخبيثة والجرائم الإلكترونية الأخرى. ينعقد الاجتماع على مدار يومين، ويشتمل على ست جلسات حول موضوعات من بينها التصدي لإساءة استخدام العملة الافتراضية في غسل مدفوعات الفدية، وملاحقة مجرمي برامج الفدية، واستخدام الدبلوماسية لمكافحة البرامج الخبيثة.

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن روسيا لم تُوجه إليها دعوة لحضور اجتماع افتراضي لمكافحة التهديدات المتزايدة من برامج الفدية الخبيثة والجرائم الإلكترونية الأخرى، وتشارك فيه 30 دولة.

وأضاف: “نجري مناقشات نشطة مع الروس، لكن في هذا المنتدى بالذات، لم تتم دعوتهم للمشاركة”، مضيفا أن هذا لا يمنع مشاركة روسيا في مناسبات في المستقبل.

وأكد المسؤول أن الولايات المتحدة تتعامل مباشرة مع روسيا في قضية برامج الفدية الخبيثة في إطار مجموعة “خبراء الولايات المتحدة والكرملين” التي يقودها البيت الأبيض وأنشأها الرئيس جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ينعقد الاجتماع على مدار يومين، ويشتمل على ست جلسات حول موضوعات من بينها التصدي لإساءة استخدام العملة الافتراضية في غسل مدفوعات الفدية، وملاحقة مجرمي برامج الفدية، واستخدام الدبلوماسية لمكافحة البرامج الخبيثة، ومساعدة الدول على أن تصبح أكثر مرونة في مواجهة مثل هذه الهجمات، بحسب المسؤول في الإدارة الأمريكية.

وإلى جانب الولايات المتحدة، تقود أربع دول من بينها الهند وأستراليا وألمانيا وبريطانيا مناقشات حول مواضيع مثل أوجه الخلل والعملة الافتراضية والدبلوماسية. ومن الدول الأخرى المشاركة كندا وفرنسا والبرازيل والمكسيك واليابان وأوكرانيا وأيرلندا وإسرائيل وجنوب أفريقيا إضافة للاتحاد الأوروبي.

يقول خبراء الأمن الإلكتروني في القطاع الخاص إن الكثير من عصابات برامج الفدية تمارس نشاطها انطلاقا من أوكرانيا وروسيا. كما يقول بعض المسؤولين والمحللين الأمريكيين إن عصابات برامج الفدية الروسية تعمل بموافقة ضمنية من الكرملين، لكنها لا تخضع للسيطرة الحكومية المباشرة.

 

فرانس24/ رويترز


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى