آخر الأخبارأخبار دولية

تذكرة عودة إلى سيراليون



واحدة من أعنف النزاعات التي هزت أفريقيا هي الحرب الأهلية التي مزقت سيراليون على مدى 10 أعوام، حرب قتل فيها الآلاف، وسجلت خلالها أبشع الانتهاكات من تنكيل وتعذيب واغتصاب وتجنيد للأطفال، وامتزجت فيها دوافع السياسة بالسعي إلى السيطرة على مناجم الماس. اندلع النزاع عام 1991 عندما هاجمت مجموعات مسلحة تابعة للجبهة الثورية المتحدة قرى وأريافا شرق البلاد بالقرب من ليبيريا، لتبدأ  سلسلة من أعمال العنف والانقلابات، تحت أعين القوى الأجنبية وبتدخل منها أحيانا، الحرب استمرت حتى عام 2002 وما زالت سيراليون غارقة في الانقسام والفساد. فرغم ثرواتها الطبيعية، تحتل سيراليون المرتبة الخامسة بين أفقر دول العالم، أما الناجون فحالهم كمن تلطخت أيديهم بالدماء، ما فتئوا يطاردون أشباح الحرب.


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى