آخر الأخبارأخبار محلية

درويش تابع مع وفود التحضيرات لتولية ابراهيم على أبرشية زحلة للروم الكاثوليك

وطنية – زحلة – شكر المطران عصام يوحنا درويش “الآباء على تعاونهم خلال فترة اسقفيته وتفانيهم في خدمة رعاياهم”، خلال ترؤسه اجتماعا في كنيسة سيدة النجاة، لكهنة أبرشية زحلة للروم الملكيين الكاثوليك تابع تحضيرات حفل تولية راعي الأبرشية الجديد المطران ابراهيم ابراهيم.

وقال درويش: “هدف الكنيسة الأول هو عبادة الله، والعبادة تكون بالصلاة، ونحن كجماعة كهنوتية علينا أن نبذل جهدنا لتكون حياتنا عبادة حقيقية كما علينا أن نقود شعبنا بكل قوانا ليعبدوا الله بدورهم”.

أضاف: “نلاحظ أن كثيرين من العلمانيين ومن الذين يصلون معنا في كنائسنا، يفتشون من خلال صلواتهم عن مشيئة الله ويحاولون أن يعملوا بها، كثيرون منهم يفتشون عن المساعدة والمصالحة والغفران لكي يتحرروا من الشرير. لذلك علينا أن نؤمن بقوة الصلاة ونجعلهم يؤمنون مثلنا بهذه القوة”.

وتابع: “فقط من خلال الصلاة يمكننا أن نسمع ونصغي، نميز، نتحدث، نقترح، نقرر. فقط الإلهامات التي تنتج عن صلاتنا، تساعدنا لنتخذ القرارات التي يجب علينا اتخاذها. فقط بالصلاة الحقيقية والعميقة يمكننا أن نواجه الصعوبات والمشاكل واليأس وجها لوجه. فقط بالصلاة يمكننا أن نشعر بنعمة الروح القدس، وبأننا محاطون بأخوة وأخوات مؤمنين”.

وفد ميداد
والتقى درويش وفدا من حركة “ميداد” ضم المرافق الأول للحركة في البقاع جورج ابو خاطر، لولو سمعان ممثلة “ميداد” ابلح، جو مسلم ممثلا “ميداد” تربل، شربل مساعد ممثلا “ميداد” سيدة النجاة، جويل فريجي ممثلة “ميداد” مار الياس المخلصية وشربل الحاج موسى ممثلا “ميداد” جلالا، برفقة مرشد الحركة في البقاع الأب فادي الفحل، وكان عرض للتحضيرات الجارية لحفل تولية المطران ابراهيم ودور “ميداد” في التنظيم والخدمة.

اجتماع
وفي هذا الإطار، ترأس درويش اجتماعا للمجلس الأبرشي العام تخلله عرض برنامج حفل التولية والتنظيم والدعوات ودور المجلس في المشاركة بهذا الحدث.

============س.م


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى