آخر الأخبارأخبار محلية

الشرق : الجيش ينقذ الكهرباء.. فمن ينقذنا من حكومة العتمة؟

وطنية – كتبت صحيفة ” الشرق ” تقول : بين الهجمة الايرانية نحو لبنان نفطيا فحكوميا فديبلوماسيا فـ”إنمائيا”، والهجمة المرتدّة التي ستنفّذها الولايات المتحدة ‏الاميركية الاسبوع المقبل مع ايفادها وفدا رفيع المستوى الى بيروت، يبدو ان وضعية لبنان – الملعب، ستتثبّت أكثر ‏في ظل تراخي الدولة وتخاذلها وتخلّيها عن سيادتها، من جهة، ورفضها اعتناق “الحياد” الايجابي والذكي، من جهة ‏ثانية، والكفيل بنقلها من “ساحة” الى واحة، شبيهة بدبي مثلا او بالعراق الذي يسير قدما نحو تكريس مبدأ ابتعاده عن ‏المحاور. وفيما الخشية كبيرة من ان يعطّل الاشتباك الاميركي – الايراني على الاراضي اللبنانية، عجلات الحكومة ‏الوليدة باكرا، فـ”يُكربجها” من الداخل، كون مكوناتها ليست من “لون” استراتيجي واحد، ويمنعها من اي انجاز فيما ‏البلاد وعملتها تنهاران وقد دخل اللبنانيون يوم السبت الماضي مرحلةَ عتمةٍ شاملة، فإن هذا القلق يتعاظم ويكبر أكثر، ‏اذا ما التفتنا الى قلّة انتاجيتها حتى الساعة من جهة، والى الملفات الساخنة التي يتعيّن عليها مواجهتها من جهة ثانية، ‏كالتحقيقات في انفجار المرفأ، وترسيم الحدود والذهاب بخطة موحّدة الى صندوق النقد الدولي الذي يزور وفد منه ‏لبنان ايضا مطلع الاسبوع‎.‎
بعد ايران.. اميركا‎!‎
ساعات بعيد مغادرة وزير خارجية ايران حسين امير عبداللهيان بيروت متوجّها الى دمشق، مواصلا جولته التفقّدية ‏على عواصم “محور الممانعة والمقاومة”، وفيما ستكون للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كلمة اليوم ‏، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن نائبة الوزير أنتوني بلينكن فيكتوريا نولاند ستبدأ جولة دولية تشمل لبنان ‏وروسيا، وبريطانيا. وكانت السفيرة الاميركية في لبنان دوروثي شيا زارت رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، الموجود ‏حاليا في الاردن في زيارة خاصة، الاثنين الماضي في اطار متابعة البحث في العديد من ملفات التعاون بين البلدين، ‏خصوصاً مع انطلاق عمل الحكومة‎.‎
وقد استقبل ملك الاردن عبدالله الثاني نجيب ميقاتي امس في قصر الحسينية في العاصمة الاردنية عمان‎.‎
‎.‎
وتناول اللقاء العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وآليات توسيع التعاون في شتى ‏المجالات‎.‎
وجدد جلالة الملك التأكيد، خلال اللقاء، على وقوف الأردن المستمر إلى جانب لبنان وشعبه الشقيق‎.‎
كما جرى البحث في الأزمات التي تشهدها المنطقة ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها‎.‎
‎ ‎
كهرباء واصلاحات
ووفق ما تقول مصادر ديبلوماسية ، فإن الزيارة الاميركية هذه تُبرز أهمية لبنان بالنسبة الى الادارة الاميركية التي لن ‏تقبل بأن يسقط في الحضن الايراني، وستقدّم التسهيلات السريعة لاحباط “عروض” طهران ومشاريعها، خاصة على ‏صعيد ايصال الغاز المصري اليه عبر سوريا والاردن لحلّ مشكلة الكهرباء. كما ان المسؤولة الاميركية ستشدد على ‏اولوية الاصلاحات فيهبّ المجتمع الدولي لمساعدة الحكومة، وستطلب من الاخيرة الاسراع في الاتفاق على خطة ‏تحملها الى صندوق النقد، وايضا التفاهم على وجهة نظر واحدة تنقيبيا، بما يتيح احياء مفاوضات الناقورة، من دون ان ‏تغفل ضرورة ضبط الحدود ومنع التهريب على انواعه، واوّله ذلك الذي يسمح بتعزيز قدرات حزب الله عسكريا ‏وماليا‎.‎
الجيش يتدخل
وبينما المشاريع والعروض الخارجية كثيرة، وتنهال على لبنان من كل حدب وصوب، لا يزال اللبنانيون بلا ‏محروقات او دواء او مياه او غاز منزلي.. والأهمّ بلا كهرباء، حيث غرقت البلاد خلال عطلة نهاية الاسبوع في ‏ظلمة شاملة ستمتد اياما بسبب توقف معملي الزهراني ودير عمار نتيجة نفاد المازوت وتدني انتاج الطاقة الى ما دون ‏الـ 200 ميغاواط‎.‎
و تردد ان باخرة عراقية ستصل في20 الشهر الجاري الى‎ ‎لبنان محمّلة بـ36 الف طن لتزويد المعملين، واوضحت ‏مصادر في وزارة الطاقة ان “حجز الاعتماد في مصرف لبنان لاستيراد الفيول حصل اول أمس، وأحيل الملف إلى ‏إدارة المناقصات”، مضيفة “أخذت عينة من الفيول المستبدل عن النفط العراقي إلى الإمارات العربية ليتم فحصها، ‏وستأتي الموافقة في اليومين المقبلين”. ثم أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان أنها استطاعت تأمين 6000 كيلو ليتر من ‏المازوت من احتياطي الجيش من اجل اعادة تشغيل المعملين واعادة التيار الكهربائي الى ما كان عليه يوم الجمعة ‏الماضي‎.‎
مصيرالانتخابات
ووسط هذا الانهيار المعيشي – الاقتصادي المترافق مع تحليق لسعر صرف الدولار، مصير الانتخابات النيابية التي ‏يعوّل عليها شعبيا ودوليا للتغيير والانقاذ، لا يزال ضبابيا. فرأت الهيئة السياسية في التيّار الوطنيّ الحرّ أن إقتراح ‏إجراء الإنتحابات النيابية في آذار بدل أيار 2022، مستغرب ويصعب تنفيذه نظراً لمجموعة ظروف وأسباب،وذكر ‏بالدائرة السادسة عشرة الخاصة بالمنتشرين نعتبرا إن التيّار سيقوم بكل ما يلزم لمنع المصالح الظرفية وحسابات كسب ‏الأصوات التي يتوخاها البعض من التفريط بهذا الحق ‏القانوني والدستوري والإستراتيجي للمنتشرين والذي كلّف ‏الحصول عليه سنين من النضال المشترك الذي قام به المنتشرون مع المقيمين‎.‎
ومن جهته اكد البطريرك الماروني بشارة الراعي اهمية اجراء الانتخابات ودعا الى تأمين رقابة لبنانية واممية عليها‎.‎
التحقيقات نحو التعليق؟
في الموازاة، تتجه الانظار الى تحقيقات المرفأ التي ستعلّق من جديد فور تبلغ المحقق العدلي طارق بيطار دعوى رده ‏عن القضية والمقدمة من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر. وبحسب المعطيات، فان التحقيقات ستعلق من جديد ‏بانتظار بت محكمة التمييز طلبات الارتياب المشروع والرد الجديدة‎.‎


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى