تكنولوجيا

انقطاع جديد في خدمات فيسبوك والفائزة الفلبينية بنوبل تتهمه ″بالتحيز″ | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

اعتذرت شركة فيسبوك المالكة لموقع التواصل الاجتماعي للمستخدمين عن اضطراب الخدمات لمدة ساعتين أمس الجمعة، وأرجعت السبب في ثاني انقطاع على مستوى العالم خلال أسبوع إلى عطل آخر خلال تغيير ضبط في الإعدادات. وأكدت الشركة أن منصتها للتواصل الاجتماعي وتطبيقات إنستغرام وماسنجر وورك بليس تأثرت بأحدث انقطاع.

وقالت في بيان “نقدم خالص اعتذارنا لكل من لم يتسن له استخدام منتجاتنا في الساعتين الأخيرتين. أصلحنا المشكلة، وينبغي أن يكون كل شيء عاد إلى طبيعته الآن”.

وفي أحدث انقطاع لم يتمكن المستخدمون من تحميل الصفحة الرئيسية على تطبيق إنستغرام، في حين فشل آخرون في إرسال رسائل عبر تطبيق فيسبوك ماسنجر.

وأكدت شركة فيسبوكأن بعض المستخدمين يواجهون مشكلات في الولوج لتطبيقاتها وخدماتها؛ بعد أيام من معاناة عملاق وسائل التواصل الاجتماعي من انقطاع دام ست ساعات في الخدمة، بسبب خطأ خلال عملية صيانة روتينية لشبكات مراكز المعلومات.

 ولم يتمكن مئات ملايين المستخدمين من الوصول إلى فيسبوك وإنستغرام وواتسآب لأكثر من ست ساعات يوم الإثنين الماضي.

وفي مقال اعتذاري، قال نائب رئيس إدارة البنية التحتية في فيسبوك  سانتوش غاناردهان إن الانقطاع كان بسبب “تغييرات في الإعدادات” على أجهزة التوجيه التي تنسق مرور الشبكة بين مراكز البيانات.

ريسا تتهم فيسبوك “بالتحيز ضد الحقائق”

وفي سياق متصل أستغلت  الصحفية الفلبينية الفائزة بجائزة نوبل للسلام ماريا ريسا شهرتها الجديدة لانتقاد موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ووصفه بأنه تهديد للديمقراطية، قائلة إنه يعجز عن منع خطاب الكراهية والمعلومات المغلوطة وإنه “يتحيز ضد الحقائق”. وقالت الصحفية ومديرة موقع (رابلر) الإخباري الفلبيني لرويترز في مقابلة بعد إعلان فوزها بالجائزة إن خوارزميات فيسبوك “تعطي أولوية لنشر الأكاذيب الممزوجة بالغضب والكراهية أكثر من الحقائق”.

وتضيف تصريحاتها إلى الضغوط التي يواجهها فيسبوك، الذي يستخدمه أكثر من ثلاثة مليارات شخص، في الآونة الأخيرة بعدما تحولت موظفة
سابقة في الشركة إلى واشية واتهمت الشركة بتغليب تحقيق أرباح على مكافحة خطاب الكراهية وانتشار المعلومات الخاطئة.

وكانت ريسا هدفا لحملات كراهية مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي من أنصار الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الذين قالت إنهم يستهدفون تدمير سمعة موقعها الإخباري.

وينفي فيسبوك ارتكاب أي مخالفات. ولم يرد ممثل لفيسبوك في الفلبين على طلب رويترز التعقيب على تصريحات ريسا.

م.ش/ع.ج.م (رويتر، أ ف ب)

document.addEventListener(“DOMContentLoaded”, function (event) {
if (DWDE.dsgvo.isStoringCookiesOkay()) {
facebookTracking();
}
});
function facebookTracking() {
!function (f, b, e, v, n, t, s) {
if (f.fbq) return;
n = f.fbq = function () {
n.callMethod ?
n.callMethod.apply(n, arguments) : n.queue.push(arguments)
};
if (!f._fbq) f._fbq = n;
n.push = n;
n.loaded = !0;
n.version = ‘2.0’;
n.queue = [];
t = b.createElement(e);
t.async = !0;
t.src = v;
s = b.getElementsByTagName(e)[0];
s.parentNode.insertBefore(t, s)
}(window, document, ‘script’,
‘https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘157204581336210’);
fbq(‘track’, ‘ViewContent’);
}


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى