آخر الأخبارأخبار محلية

لقاء بين حماس والجبهة الشعبية: المخيمات الفلسطينية محطات نضالية على طريق العودة

وطنية – التقى وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية – “حماس” ضم عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية أسامه حمدان، رئيس دائرة العلاقات الوطنية علي بركة، ممثل الحركة في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي، وعضوي دائرة العلاقات الوطنية في الخارج أيمن شناعة وابراهيم المدهون، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة الدكتور طلال ناجي، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة أبو كفاح دبور.

وأفاد بيان ل”حماس” أن “اللقاء بحث في آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، خصوصا العدوان الصهيوني المتواصل على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، ودان الممارسات العدوانية الصهيونية في القدس والمسجد الأقصى، وآخرها قرار المحكمة الصهيونية السماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وهذا يشكل عدوانا خطيرا على قبلة المسلمين الأولى، ويستدعي تحركا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا للجم الاحتلال، ووضع حد لإجراءاته العدوانية في القدس المحتلة”.

وأشار إلى أن “المجتمعين أشادوا بصمود الأسرى ونضالهم في وجه السجان الصهيوني، مؤكدين أن قضيتهم ستبقى على سلم أولويات المقاومة الفلسطينية، معاهدينهم بذل كل الجهود من أجل الإفراج عنهم وعودتهم سالمين إلى ذويهم. كما تطرقوا إلى الوضع الفلسطيني الداخلي، وأكدوا ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الفلسطينية من خلال إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، وتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد من الداخل والخارج، ووضع إستراتيجية وطنية فلسطينية واحدة لمواجهة الاحتلال. وحذر المجتمعون أيضا من المشاريع الأميركية – الصهيونية التي تسعى إلى تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وشطب حقهم بالعودة، مؤكدين أن المخيمات الفلسطينية هي محطات نضالية على طريق العودة، مشيدين بالخطوات العملية لإعادة إعمار مخيم اليرموك وعودة سكانه إليه باعتباره عاصمة الشتات الفلسطيني ورمزا لقضية اللاجئين”.

============= ن.ح


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى