آخر الأخبارأخبار محلية

الخولي عن تلزيم المنطقة المتنازع عليها: ذاهبون الى حرب وشيكة

وطنية – اعتبر المنسق العام الوطني للتحالف اللبناني للحوكمة الرشيدة في الصناعات الاستخراجية مارون الخولي في بيان، أن “تلزيم اسرائيل لشركة هاليبرتون لحفر آبار استكشافية عن الطاقة في حقل بحري يقع في منطقة متنازع عليها مع لبنان يشكل اعتداء على السيادة اللبنانية وعملية نهب لثروات اللبنانيين في المياه الاقتصادية الخاصة للبنان”.

وراى بأن “تمرير الحكومة الاسرائيلية لعقد حفر الابار في حقل كاريش البلوك رقم 12 المتنازع عليه مع لبنان في هذا الوقت هدفه استغلال ازمة لبنان السياسية والاقتصادية والاجتماعية واعتبارها بأن لبنان الضعيف لن يقوى على مواجهتها وبالتالي ستستطيع ان تثبت هذا الاحتلال الجديد لمياهه الاقليمية دون مقاومة او اقله دون مواقف جامعة لمكوناته السياسية خصوصا بعد التخبط في تعديل المرسوم 6433 والذي يمنح لبنان مساحة تبلغ 2290 كيلومترا”.

واعتبر أن الرد على الانتهاك الاسرائيلي لسيادة لبنان يجب ان يكون عبر اجتماع فوري لمجلس الوزراء لتعديل المرسوم 6433 وارساله الى الامم المتحدة اولا لتثبيت حق لبنان وثانيا لإيقاف اتجاه إسرائيل لحفر آبار استكشافية عن الطاقة في حقل بحري يقع في منطقة متنازع عليها مع لبنان في البحر المتوسط، داعيا مجلس الوزراء الى “تكليف وزير الطاقة والمياه بدعوة مديري تحالف شركات توتال ونوفتاك وايني ومساءلتهم عن التأخير في حفر الابار في البلوك الرقم 9 ودعوتهم الى تنفيذ العقد فورا تحت طائلة فسخه”.

وقال الخولي: “إن اسرائيل تراهن على انقسام اللبنانيين بين سلطة ومعارضة وانتفاضة شعبية لتمرير انتهاكها للسيادة اللبنانية وهذا رهان خاطىء، لانه رغم كل المشاكل العميقة الا ان هذا الانتهاك كفيل بوحدة اللبنانيين في سبيل مواجهة اسرائيل”، واكد أن “عدم تدخل الوسيط الاميركي والامم المتحدة في لجم خيار اسرائيل العدواني والتوسعي بشكل سريع يعني أننا ذاهبون الى حرب وشيكة مع اسرائيل بقيادة الجيش، وبالتالي لن يعود للاحجام العسكرية ولا لحسابات الربح او الخسارة اي تأثير أمام هذا الانتهاك لسيادتنا ولثروتنا، بحيث لن تنعم اسرائيل بعد اليوم بالسلم وخيار الحرب هذه المرة سيقرره الشعب وحده”.

========= ل.خ


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى