أخبار محلية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

حكومة (معا للإنقاذ) أقرت بالإجماع مسودة البيان الوزاري وسجل كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة للجنة صياغة البيان إنجازها المسودة بسرعة لافتة قياسا بما درجت عليه معظم الحكومات السابقة كما نوها بالتضامن الذي أبداه الوزراء في معرض مناقشة بنود البيان مطالبين بالحفاظ عليه.

التضامن مصان طالما أن النقاش تمحور حول الهم المعيشي والاقتصادي، وطالما أن مجلس الوزراء لم يتطرق إلى الملفات الحساسة وأولها ملف النفط الإيراني الذي تجنب المجتمعون الخوض فيه أو التعليق عليه لا في المداولات المغلقة ولا أمام الإعلام وثانيها ملف الدعم الذي تجنبت الحكومة مقاربته، وأوضح الوزير قرداحي أن أحدا لم يتخذ أي قرار برفع الدعم فيما حسمت الجلسة الخلاف الحاصل بين من يؤيد إصلاح القطاع المصرفي ومن يريد إعادة هيكلته بتبني النظرتين مع إضافة عبارة (الهيكلة حيث يلزم).

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 15/9/2021

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

وبالتزامن مع جلسة الحكومة رفعت معظم محطات المحروقات خراطيمها لعدم تسلمها مادة البنزين وأطلقت معظم المرافق الحيوية النداء الأخير قبل تصفير مخزوناتها من المازوت وآخرها مصلحتا الليطاني ومياه بيروت دون معرفة ما إذا كانت صهاريج المازوت الايراني التي انطلقت من بعلبك ستغذي هذه المصالح في الوقت المناسب أم لا.

وعلى وقع هذه الاجواء تراجع قياسي في سعر صرف الدولار الا أن هذا التراجع لم ينعكس على أسعار المواد الاستهلاكية ووزارة الاقتصاد حذرت التجار من التمادي في مخالفة معدلات الاسعار.

أما في الخارج فقد أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيصوت اليوم على فرض عقوبات صارمة على مسؤولين لبنانيين بتهم الفساد وعرقلة مسار الحكومة

إذا الحكومة أنجزت بيانها الوزاري بصيغته النهائية والأنظار الآن إلى جلسة الثقة النيابية مطلع الأسبوع..

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون nbn”

معا للإنقاذ…حكومة العزم والأمل في سباق مع الوقت وهي اليوم أقرت بالإجماع البيان الوزاري بصيغته النهائية مع التأكيد على التفاوض الفوري مع صندوق النقد وفقا للأولويات وبما تقتضيه مصلحة لبنان .

الإجماع على البيان في مجلس الوزراء جاء بعد محطة اللجنة الوزارية التي أنجزت المسودة بسرعة قياسية ما شكل صدمة إيجابية كما تأتي قبل محطة مجلس النواب الذي يفترض أن يمنح الحكومة ثقته في جلسة يحدد موعدها الرئيس نبيه بري فور إحالة البيان الوزاري إليه.

وقد تلقى الرئيس بري اتصالا من مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان وكان تأكيد على ضرورة تطبيق القانون والدستور حفاظا على الوحدة الوطنية.

وستكون الثقة التي ستمنح للحكومة جسر عبور للحكومة للإنطلاق في رحلة إنقاذ شاقة لا تحمل ترف إهدار الوقت لعلها تنجح في الإقلاع بالبلاد الغارقة بالمآسي والهموم.

جل هذه الهموم في المعيشة والإقتصاد.

وفي محاولة موضعية للحد منها كان اجتماع اليوم في وزارة الإقتصاد تمحور حول خفض أسعار السلع الغذائية في ظل هبوط سعر صرف الدولار أزاء الليرة.

وعلى خط المحروقات لا صدمات إيجابية حتى الآن المحطات مقفلة والتخبط سيد الموقف.

لكن الخرق العملاني تمثل في وصول طلائع قوافل صهاريج المشتقات النفطية الإيرانية إلى الأراضي اللبنانية عبر مرفأ بانياس السوري.

القافلة الأولى قسمت إلى أربع دفعات بدأت في الوصول تباعا إلى منطقة بعلبك إعتبارا من ساعات الصباح.

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

أقر مجلس الوزارء البيان الوزاري في جلسة بعبدا ..ناقصا أهم بنوده : حرية الإعلام المطلقة .. التي لا يقررها مكتب إعلامي ولا ضابط جمهوري أو مستشار متفزلك وآخر الاقول المزورة ان الزميلة ليال سعد قد توجهت بكلام ناب ومسيء بحق رئيس الجمهورية ..وهو ما لم يحصل لكونهااكتفت بعبارة ” عون ” بدل فخامة الرئيس وكان ذلك تحت الهواء وليس عبره .

أرادها رئيس الجمهورية ميشال عون معركة مع الجديد ..وهي كانت فهذا قصر الشعب .. قصر الناس ولن يكون يوما ملاذا لرئيس وحاشية وفروع وصهر شيد مقر إقامته في العرين الموازي الصحافة قبلكم جميعا .. فعند انتهاء مهامكم تغادرون .. وتتحولون الى رؤساء وأتباع سابقين .. أما الصحافة فلا يحدها الزمن ولما قرر ميشال عون ومتفرعاته منع الجديد من دخول قصر بعبدا ممثلا في الزميلة ليال سعد .. فإن الجديد قررت مقاضاة القصر ومن فيه من عسس وملحقين .

وامتنعت الجديد عن تسمية أي زميل آخر وانتدابه للتغيطة .. ليس لعدم توافر البديل إنما منعا للرضوخ لقرارات قمعية بوليسية بمرسوم جمهوري .

بمرسوم ألغى رئيس الجمهورية لقب الفخامة لكن الحمية الزائدة لدى أمن القصر جعلته ينتفض على ما عده مسا بالذات الرئاسية ووهنا لروح المقام ولكل مقام مقال، فهنيئا لطبول القصور لكم مراسلوكم من المستشارين والامنيين والتابعين وللجديد مراسلة واحدة لا شريك لها هي الزميلة ليال سعد وهذا عهد للعهد ولأن بعبدا وقراراتها أصبحت لزوم ما لا يلزم نعلن مقاطعتنا إرسال مندوبين لتغطية نشاطات الرئاسة اللهم إلا إذا قضى الله أمرا كان مفعولا.

ولن تنتظر الجديد القدر الالهي .. بل ستلجأ الى القضاء لتحصيل حق الدخول ليس لها فحسب بل لكل إعلامي حر .

لكن وللمفارقة فإن وزير الإعلام جورج قرداحي لم يتوقف ولو من باب الفضول عند ما يحصل في حيال ازمة تقع في صلب اختصاصه علما أن الجديد لا تريدها تحت عنوان ” المسامح كريم ” ولن تستعين فيها بأي صديق ..ولن تحذف منها أي سؤال ..وجوابها النهائي في القضاء ولو صدر القرار بعد حين، وكما غابت الحريات عن جلسة بعبدا ” لعدم الاختصاص ” فإن الوزراء لم يقربوا أيضا من ألغام رفع الدعم وملف الكهرباء وتحقيقات المرفأ وجديد هذه التحقيقات إصدار القاضي طارق بيطار مذكرة غيابية بحق وزير الأشغال العامة والنقل السابق يوسف فنيانوس وجاءت مذكرة التوقيف بعد استدعائه غير مرة للتحقيق كمدعى عليه وتهربه من الحضور بذرائع مختلفة، وفي تدخل واضح في عمل القضاء خاطب الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر النيابة العامة التمييزية بخصوص ورقة الإحضار وأشار ضاهر في كتابه إلى أن هذا الإجراء لا يعود اختصاصه إلى المحقق العدلي وأن الأمر موضوع ملاحقة أمام مجلس النواب، لكن بريد مجلس النواب العاجل للقاضي بيطار لم يمنعه من استكمال إجراءاته وفق الأصول القانونية ومتحديا التهويل السياسي بتوقيف فنيانوس على أن تتجه الأنظار الاثنين المقبل إلى الجلسة المحددة للتحقيق مع رئيس الحكومة السابق حسان دياب الموجود في الولايات المتحدة الأميركية.

ومسك الختام مع القوافل العابرة للحدود من سوريا إلى البقاع الشمالي وهناك بالورد والأرز والأناشيد استقبلت صهاريج المازوت الإيراني في مشهد أعاد إلى الأذهان عرس التحرير لكن على وقع أزيز الرصاص والقاذفات التي شكلت خطرا على مسار القافلات .

وإذا كان أهل البقاع وصولا الى مناطق لبنانية عدة قد رفعوا ” خوش اماديد ” من فرع المحروقات الإيرانية دولة العراق كانت تعبر نفطيا الى لبنان بصمت.. وقد بدأ تفريغ النفط العراقي في دير عمار على ان يتم غدا التفريغ في الزهراني .

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في”

من حيث الشكل، الأمور على ما يرام: اقرار سريع للبيان الوزاري وثقة نيابية كبيرة متوقعة لحكومة “معا للإنقاذ”.

أما من حيث المضمون، فالاتكال على صمود الحد الأدنى من التفاهم السياسي بين القوى الأساسية في البلاد، لا للتوصل إلى مخارج للتباينات الاستراتيجية، بل للحد من التدهور المعيشي الذي حول يوميات قسم كبير جدا من اللبنانيين الى صراع مستمر مع اليأس.

ومن هنا، تشديد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء التي اقرت البيان الوزاري اليوم، على ان السرعة تعكس الجدية والمثابرة لتنفيذ المهام المطلوبة، متمنيا اعتماد هذا النمط في العمل والانتاجية والتعاون، لأنه من أول اسباب النجاح، خصوصا أن الاوضاع ضاغطة جدا والوقت ثمين.

وفي انتظار الانطلاق الرسمي للعمل الحكومي، أسئلة كثيرة تنتظر أجوبة سريعة:

أولا: ما مصير الطوابير على محطات المحروقات، وما حقيقة ما تؤكده الجهات المعنية بالملف النفطي بأن رفع الدعم النهائي مسألة ساعات؟ واستطرادا، ماذا عن البطاقة التمويلية وسائر البدائل التي أكد المسؤولون سابقا ألا رفع كاملا للدعم من دونها؟

ثانيا: هل يلتزم المعنيون بالتسعير على مختلف المستويات والقطاعات، بالتوجه المنطقي القائل بوجوب خفض الاسعار على وقع الانخفاض المستمر في سعر صرف الدولار؟

ثالثا: كيف ستقارب الحكومة قضية المازوت الايراني الذي دخل اليوم إلى لبنان؟ خصوصا في ظل الانقسام الواضح بين فريقين: أحدهما يعتبر الأمر انتصارا جديدا وكسرا للحصار، وثانيهما لا يرى في الامر الا خضوعا اضافيا لحزب الله وايران…

رابعا: صحيح أن الحكومة نجحت في تجاوز المطبات التي كانت محتملة في نص البيان الوزاري عبر صيغ ملائمة، لكن أيدي اللبنانيين ستكون على قلوبهم، عندما تدق ساعة الحقيقة في كل ملف من تلك الملفات وسواها، على أمل عدم تحويل مجلس الوزراء مجددا ساحة صراعات سياسية وتصفية حسابات على حساب الناس.

خامسا وأخيرا: تبقى تطلعات اللبنانيين، غير مقتصرة إطلاقا على البديهيات المعيشية، بل تترقب المحاسبة والاصلاح بكل ما في الكلمتين من جدية ومعنى، وفي هذا الاطار كشفت معلومات الـOTV أن رأي ديوان المحاسبة بشأن العقد مع الفاريز اند مارسال قد صدر اليوم بعد اجتماع مطول للديوان، بحيث يفترض ان يبادر وزير المال الى توقيعه. وتفيد المعلومات عينها ان رأي الديوان جاء ايجابيا لناحية التوقيع مع بعض التوصيات الايجابية، ما يعني ان التوقيع صار عمليا بيد وزير المال، قبل أن ينطلق التدقيق الجنائي بشكل عملي.

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار”

وانكسر الحصار، ومشت امة الصبر الى نصر بعد نصر..

عبرت قوافل محملة بالمازوت تحت اعين المقاومين وزغاريد اللبنانيين، عبرت جهارا نهارا، والعبرة لمن اعتبر، والعبرة لمن التحف ثوب العنجهية الاميركية حتى احترق معه..

مشت الصهاريج دربا تعمد بدماء الشهداء من سوريا الى لبنان، فكشفت بصيرة مقاومة هبت لنجدة سوريا واهلها ضد التكفيريين وازاحت حلم امارتهم عن جرود اللبنانيين، وساهمت بكسر المشروع الاميركي الصهيوني الذي خاض حربا عالمية ضد سوريا، حتى مشت قوافل المازوت اليوم بحرية وأمان، رافعة رايات السيادة اللبنانية التي لا تقبل الارتهان لمشاريع الذل الاميركية، ولا لضعف او تيه او تآمر بعض الجماعات..

وصل المازوت الايراني عبر سوريا الذي جاء به حزب الله شريان حياة لوطن اراد الاميركي واتباعه خنقه الى حد الاحتضار، فحضرت المقاومة وسيدها بحلولها واصدقائها، ولم يكن لهذا القيصر الاميركي من ورق حول ولا قوة بمواجهة خيار العزة وارادة شعب كان مصداق الآية الكريمة : وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما يعملون محيط..

فما حصل من كسر للحصار الامريكي على سوريا من خلال خرق قانون قيصر العدواني هو بداية مرحلة جديدة من المواجهة التي ستحقق انتصارات سياسية واقتصادية لمصلحة سوريا ولبنان كما قال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم على مسمع السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، وكان الشكر لسوريا على ما قدمته لاستقدام المشتقات النفطية من الجمهورية الاسلامية الإيرانية ونقلها إلى لبنان، وللخطوات العملية الايجابية لتسهيل نقل الغاز المصري واستجرار الطاقة من الأردن، وهو ما يؤكد بحسب الشيخ قاسم ضرورة أن تعود العلاقات الأخوية بين لبنان وسوريا إلى سابق عهدها..

إنه عهد جديد للبنان المنتصر على الحصار وعلى الارادة الاميركية.. انه الوقود الذي احرق العنجهية الاميركية في لبنان..

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

“شكرا إيران” و”شكرا سوريا الأسد”.

هذه اليافطات رفعت على صهاريج المازوت التي وصلت برا من سوريا عبر معبر حدودي غير رسمي بين لبنان وسوريا. أقيمت أهازيج الترحيب من بعض المواطنين على الطرقات التي سلكتها الصهاريج.

فكان إطلاق قذائف ال ” ار بي جي ” وإحداها أصابت منزلا وأحدثت أضرارا جسيمة فيه، وهي اضرار تبدو قليلة فيما لو أصابت القذيفة أحد الصهاريج ، لكن بالتأكيد لا تحقيقات في رصاص وقذائف الإبتهاج لئلا تنغص الفرحة .

مع كل هذا الترحيب، الأنظار موجهة إلى واشنطن: كيف ستتلقف هذه الخطوة خصوصا ان عقوباتها على مبيعات النفط الايراني مازالت قائمة. فهل تصل الشظايا إلى لبنان ، لحفظ ماء الوجه. أم ان هناك “قبة باط” أتاحت إنجاز هذه الخطوة .

في مقابل المازوت الإيراني ، الفيول العراقي الذي بدأت طلائعه تلوح .

وبين المازوت الإيراني والفيول العراقي، ازمة البنزين لم تحل. صحيح أن إقفال المحطات اليوم أحدث انفراجا على الطرقات فغابت الطوابير وعصابات الغالونات والتسعير على السوق السوداء ، ولكن ماذا عن غد ؟

المديرية العامة للنفط ابلغت الشركات المستوردة للنفط انه سيسمح لها اعتبارا من الغد بتسليم البنزين الى المحطات بناء على جدول الأسعار الجديد الذي سيصدر صباح الجمعة, علما ان اسعار البنزين ستبقى مدعومة فيما لا يزال سعر المازوت قيد الدراسة في انتظار المعلومات المطلوبة من قبل وزير الطاقة تمهيدا لاتخاذ قرار نهائي. هذا و لم يتضح حتى الساعة السعر الذي على اساسه سيدعم البنزين .

وفي وقت كان الترقب سيد الموقف لجهة موقف واشنطن، حركة اوروبية عبر البرلمان الأوروبي قرار في حق زعماء لبنانيين، لكن الاهم من كل ذلك ان قرار البرلمان الأوروبي لا يكتسب صفة الإلزام .

قضائيا، خطوة بارزة اتخذها المحقق العدلي في قضية انفجار المرفا القاضي طارق البيطار. الخطوة تمثلت في اصدار مذكرة توقيف غيابية، وتعليقا على القرار، غرد رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه: “نؤكد وقوفنا الى جانب الوزير يوسف فنيانوس، مدافعا عن نفسه وبحق ضمن القوانين المرعية الإجراء” .

البداية من البنزين ومن قرار المديرية العامة للنفط، فوفق اي سعر دعم سيسلم البنزين؟

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ام تي في”

ألم يكن أجدى واسلم لهيبة الدولة وسيادتها وخزينتها وكرامة شعبها وأمواله ومدخراته أن تمنع تهريب المحروقات، وسائر المواد والخيرات الى سوريا، بدلا من اللجوء الى هذه المناورة المستطيلة في الزمن، والمهينة للدولة والناس لاستجرار المحروقات من إيران عبر خطوط ملتوية ومرافىء مجهولة و مئات الصهاريج ؟. السؤال لن يلقى جوابا لكنه مشروع وضروري جدا، ولأنه كذلك فإننا نرفده بجملة أسئلة:

أولا، من يضمن أن المازوت الذي دخل ليس مازوتا لبنانيا، وسيعود على متن الصهاريج التي جاءت به؟

ثانيا، أليست هذه المناورة سياسية، مسرح تظهيرها لبنان لكن استهدافاتها اقليمية بامتياز؟ أي أن يظهر حزب الله في موقع الشفوق على شعبه فيما هو سبب ما يعاني منه هذا الشعب، وأن تؤكد إيران دورها الامبراطوري واهتمامها بما يتخبط فيه شعبها في ولاية لبنان .

ثالثا، هل تعلم حكومة ميقاتي الساعية الى خطب ود العرب والعالم أنها إن لم تشجب وترفض استيراد النفط من إيران عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية، وتدين استقباله بالقذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة وغياب اي مظهر للشرعية، هل تعلم أنها بهذا التصرف، هي تجهض اي فرصة متاحة وكل باب خجول مفتوح على دنيا العرب والعالم وتسهم في الإقفال على نفسها ولبنان في سجن المحور الإيراني؟

في السياق كان واضحا وصارما تحميل الاتحاد الأوروبي حزب الله مسؤولية أزمة لبنان الاقتصادية والاجتماعية وانتقاله من التلويح بالعقوبات على من يعطلون تشكيل الحكومة، الى أولئك الذين يعطلون عملها. في هذه العجالة اجتمع مجلس الوزراء وبحث البيان الوزراي وأقره مع بعض التعديلات، بعد الاتفاق على بعض النقاط الخلافية التي لم تتمكن لجنة صياغة البيان من حلها و أطلق على الحكومة شعار “معا للإنقاذ”.

توازيا، ما حصل اليوم من تجاوز سافر للحكومة الوليدة يفترض أنه كان مدار بحث معمق في الجلسة وإلا يكون الرئيس ميقاتي بصم على موقف رئيس التيار جبران باسيل من مسألة محروقات حزب الله، و ضحى بدوره ودور حكومته لصالح بقائهما ورقة تين للحزب وتصرفاته الماحية للسيادة. وعملا بمفهوم ضرب الحديد وهو حام يفترض بالرئيس ميقاتي أن يتنبه الى الاشتباك الذي افتعله جبران باسيل مع الرئيس بري، لأن تداعياته ستتجلى عرقلة بل ضربا لعمل مجلس الوزراء، الذي ستتحول طاولته الى ساحة حرب بين الجانبين ، وقد ظهرت تباشير المعركة في لجنة البيان الوزاري أمس. الحرص على نجاح الحكومة ينتزع مبرراته من الإيجابيات التي ظهرت في الأسواق، إذ وبمجرد عودة الدولة الى نفسها بعد تشكيل الحكومة، انعكس الأمر هبوطا حادا في سعر صرف الدولار، أنسى الناس أو كاد، جهنم انقطاع المحروقات والأوكسيجين وفتح أمامهم بارقة أمل بقرب حل هذه الأزمات ولو بأثمان عالية. لذلك ايها اللبنانيون واجهوا المعطلين، و أوعا ترجعو تنتخبون هني ذاتن

مقدمات نشرات الاخبار المسائية 112112

للمزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى