آخر الأخبارأخبار محلية

الديموقراطي الشعبي اشاد بعملية الفرار من معتقل جلبوع: في آخر النفق حرية

وطنية – اعتبر “الحزب الديموقراطي الشعبي” في بيان، أنه “من وسط مشاهد البؤس والأزمات التي تغرق بها شعوبنا احتلالا وعقوبات وتجويعا وفسادا، كالعادة يسطع نور الأمل من فلسطين، من آخر نفق حفره ابطالنا الاسرى في معتقل جلبوع الصهيوني ويشقون لنا دربا الى الحرية متحدين آلة البطش النازية”، مؤكدا أن “فلسطين تعطينا درسا للحياة بحرية، وهي ان كل شيء ممكن وانه لا وجود للمستحيلات طالما توافرت ارادة القتال في سبيل الحرية والكرامة الانسانية”.

وقال: “مرة اخرى تنقذنا فلسطين وتشير لنا باتجاه البوصلة، ان لا طريق غير المقاومة الشعبية والمسلحة سبيلا لانتزاع حقوقنا في الأرض وفي الحياة الحرة الكريمة. هزيمة جديدة للكيان الصهيوني الاستعماري بعد سلسلة هزائمه في فلسطين ولبنان، وانتصار جديد لإرادة التمسك بخيار القتال والمواجهة حتى التحرير الكامل لفلسطين التاريخية من البحر الى النهر”.

وختم: “التحية للاسرى الابطال الستة، ولكم علينا وعلى الشعب الفلسطيني واجب ديمومة الاشتباك وتأمين الملاذ الآمن والاحتضان الشعبي، وإسقاط اتفاق أوسلو ونتائجه المدمرة للقضية الوطنية الفلسطينية وانهاء جريمة التنسيق الامني بين سلطتي اوسلو والكيان الصهيوني”.

=========م.ع.ش.


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى