آخر الأخبارأخبار دولية

فرنسا تحث القادة الليبيين على الالتزام بإجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر


نشرت في:

حثت فرنسا الأربعاء القادة في ليبيا على تحمل مسؤولياتهم واحترام موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021، والتي لم يعد مسؤولون محليون يستبعدون إرجاءها، حيث ألمحت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش الثلاثاء إلى احتمال تأجيل الانتخابات إن تأخر مجلس النواب في إقرار القانون الانتخابي.

دعت فرنسا الأربعاء “جميع القادة الليبيين إلى تحمل مسؤولياتهم” واحترام موعد الانتخابات العامة التي لم يعد مسؤولون محليون يستبعدون إرجاءها.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية بأن “إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021 ضروري للاستقرار والمصالحة السياسية في ليبيا.. ندعو جميع القادة الليبيين إلى تحمل مسؤولياتهم دون تأخير لتحقيق هذه العملية”.

كما أشار ذات المصدر إلى أن “فرنسا تواصل جهودها في هذا الاتجاه” مع “شركائها” و”بالتنسيق الوثيق مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش”.

من جهتها، لم تستبعد وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش احتمال تأجيل الانتخابات في حال تأخر مجلس النواب في إقرار القانون الانتخابي. وصرحت المنقوش الثلاثاء في ليبيا “ما زلنا ننتظر البرلمان لكي يجيز القاعدة التشريعية للانتخابات وهذا قد يعرقل أو يؤخر مسيرة الانتخابات”.

وبعد توقف المعارك في صيف 2020، شكلت حكومة انتقالية بداية 2021 برعاية الأمم المتحدة مهمتها التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية من المقرر أن تقام في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

بدوره، حض مبعوث الأمم المتحدة القادة الليبيين الإثنين على “عدم إضاعة الوقت” ووضع اللمسات الأخيرة على الإطار الدستوري الذي سيسمح بإجراء الانتخابات.

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى