رياضة

مصر تستضيف أنغولا من دون صلاح والمغرب يواجه السودان بلا زياش ومباراة سهلة للجزائر


نشرت في:

تنطلق الأربعاء تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر لكرة القدم المقرر إجراؤه بين نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2022، في جولتها الأولى التي تمتد لغاية الجمعة. وتستضيف مصر أنغولا مساء على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة من دون نجمها محمد صلاح، فيما ليبيا تدخل المنافسة أمام الغابون في بنغازي. والخميس، يواجه المغرب نظيره السوداني في الرباط وتلعب الجزائر أمام جيبوتي في مدينة البليدة. أما تونس فتختبر قوتها الجمعة أمام غينيا الاستوائية برادس، فيما موريتانيا تلتقي زامبيا على أرضها.

تنطلق التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 لكرة القدم الأربعاء بمباراتي ليبيا-الغابون في بنغازي ومصر-أنغولا بالقاهرة، لتتواصل الخميس مع المواجهة بين المغرب والسودان في الرباط واللقاء بين الجزائر وجيبوتي بمدينة البليدة. بدورها، تبدأ تونس غمار المنافسة الجمعة أمام غينيا الاستوائية بملعب رادس وموريتانيا أمام زامبيا في نواكشوط. 

وزعت المنتخبات الأربعون على 10 مجموعات بواقع أربعة منتخبات في المجموعة الواحدة. وتُقام مباراتان لكل منتخب خلال الشهر الحالي وكذلك في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر. ثمّ تقام المرحلة التالية في آذار/مارس 2022، حيث ستتأهل أفضل عشرة منتخبات إلى المرحلة النهائية والحاسمة لتحديد المنتخبات الخمسة المتأهلة إلى الدوحة.

فيروس كورونا يمنع صلاح من تعزيز صفوف بلاده

وسيغيب نجم ليفربول محمد صلاح وزميله محمد النني لاعب أرسنال عن مباراة منتخب بلادهما بسبب الإجراءات الاحترازية المعتمدة في إنكلترا لمواجهة تفشي فيروس كورونا إذ تفرض السلطات البريطانية قيودا على العائدين من بعض الدول في عزل صحي إجباري لمدة عشرة أيام لدى عودتهم إلى المملكة المتحدة.

وعلى الرغم من قيام الاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي لكرة القدم بمناشدة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التخفيف من القيود تجاه اللاعبين المحترفين، فإن الأمور بقيت تراوح مكانها علما أن اتحاد أمريكا الجنوبية يواجه المشكلة ذاتها ولن يتوجه بالتالي لاعبو منتخبات هذه القارة الذين يدافعون عن ألوان أندية إنكليزية لخوض تصفيات المونديال. 

يستهل المنتخب المصري سعيه لبلوغ نهائيات المونديال للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 1934 و1990 و2018 بمواجهة نظيره الأنغولي على ملعب الدفاع الجوي ضمن منافسات المجموعة السادسة التي تضم منتخب ليبيا والغابون أيضا.

وأكد حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر: “لدينا طموح كبير في التأهل للمونديال، فلا يوجد في الكرة أهم من التواجد في كأس العالم سواء كلاعب أو مدرب، لدينا مجموعة من اللاعبين شاركت في مونديال روسيا”. 

مدرب المغرب تحت الضغط

ويغيب لاعب تشلسي حكيم زياش عن المواجهة أمام السودان ضمن منافسات المجموعة التاسعة، بسبب خلاف مع مدربه. وسيقود المدرب البوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش “أسود الأطلس” وسط الضغوط حيث يتضمن عقده بندا يطالبه ببلوغ نهائيات كأس العالم في قطر، وعدم تحقيق ذلك قد يؤدي إلى إقالته.

ويعتمد المدرب على كوكبة من النجوم في صفوف الأندية الأوروبية بينها مدافع باريس سان جرمان أشرف حكيمي، ومهاجما إشبيلية يوسف النصيري ومنير الحدادي، فيما يبقى قرار مشاركة سفيان أمرابط نجم فيورنتينا الإيطالي قيد القرار الطبي إثر خضوعه لجراحة في ركبته في تموز/يوليو الماضي. 

هل تفترس الجزائر منافستها المتواضعة جيبوتي؟

بالمقابل، يواجه منتخب الجزائر بطل أفريقيا في النسخة الأخيرة اختبارا سهلا عندما يلتقي جيبوتي المتواضعة في مدينة البليدة (المجموعة الأولى). وبعد تتويجه بطلا للقارة قبل عامين حافظ المنتخب الذي يُطلق عليه لقب “ثعالب الصحراء” على مستوياته العالية بدليل تحقيقه رقما قياسيا أفريقيا بعدم الخسارة في سلسلة من 27 مباراة تواليا بعدما تغلب على تونس في مباراة ودية في حزيران/يونيو.

فمنذ خسارتها أمام بنين قبل 34 شهرا في تصفيات أمم أفريقيا، حققت الجزائر 20 انتصارا في مباريات رسمية وودية وتعادلت في 7، وسجلت 58 هدفاً ومنيت شباكها بـ17 هدفاً فقط.

تونس في مهمة تحقيق المشاركة السادسة بكأس العالم

تسعى تونس من جانبها، والتي تلتقي غينيا الاستوائية على ملعب رادس (ضواحي تونس العاصمة) ضمن منافسات المجموعة الثانية، إلى مشاركة سادسة في المونديال إذ إنها أكثر المنتخبات العربية مشاركة في نهائيات كأس العالم بالتساوي مع السعودية والمغرب (5 مرات لكل منها). وقد كانت أول منتخب عربي وأفريقي حقق فوزا في النهائيات وحدث ذلك على المكسيك 3-1 في دور المجموعات في مونديال الأرجنتين عام 1978.

ويقود“نسور قرطاج” مهاجم سانت إتيان الفرنسي المخضرم وهبي الخرزي.

فرانس24/ أ ف ب


مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى