أخبار محلية

اللواء إبراهيم: إستعادة المحتجزين الألبان إنجاز للبنان

اللواء إبراهيم: إستعادة المحتجزين الألبان إنجاز للبنان

وصل عدد من العائلات الألبانية التي كانت في سوريا إلى مطار رفيق الحريري الدولي بعد منتصف الليل، تمهيداً لنقلها إلى بلادها، بإشراف الأمن العام اللبناني.

وقال المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في كلمة مقتضبة من صالون الشرف في المطار: “ما يحصل اليوم هو إستكمال لعملية سابقة، والأهم بالنسبة إلينا هو حرية الانسان”.

وأضاف إبراهيم، “استعادة المحتجزين الألبان إنجاز للبنان وهذا النهار هو يوم عطاء وأنا على استعداد للقيام بأي دور يتعلق بالمعتقلين اللبنانيين إذا طُلب مني ذلك، ولكن هذا الأمر يحتاج الى قرار سياسي غير موجود حالياً”.

ثم كانت كلمة لرئيس وزراء ألبانيا الذي قال: “هذه الخطوة توضع في إطار الإنسانية، ولا يزال هناك العديد أيضاً من العائلات الألبانية وسنعمل على إستعادتها”.

وأعرب عن شكره للمدير العام للأمن العام “وكل الذين ساهموا في مساعدة البانيا في هذه الخطوة”.

وفي هذا السياق، أفادت قناة “الجديد”، أنه تم “الإفراج عن 19 داعشياً ألبانياً كانوا محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية وترحيلهم إلى بلدهم عبر لبنان”.

وأشار رئيس وزراء ألبانيا، يوم أمس السبت، إلى أن “ألبانيا ستعيد خمس نساء ألبانيات و14 طفلاً من مخيم الهول في سوريا، هم على صلة بألبان انضموا إلى الجماعات الإسلامية المتطرفة التي تقاتل في سوريا والعراق”.

وأضاف، “الخبر السار هو أن 14 طفلاً وخمس نساء نقلوا من معسكر الجحيم. أنا هنا لأصطحب الأطفال والنساء وإعادتهم إلى وطننا غدًا”.

ولفت إلى أن وزارة الداخلية الألبانية ومؤسسات استخباراتية أخرى تتعاون بشكل وثيق مع السلطات اللبنانية بشأن إعادة اللاجئين. ولم يحدد ما إذا كان أزواج النساء على قيد الحياة أو أموات أو ما إذا كانت أي من النساء ستواجه تهماً بالإرهاب عند عودتهن”.

وقال راما: “سنبذل قصارى جهدنا لإعادتهم إلى وطنهم حتى آخر ألباني”.

للمزيد على facebook

اقرا ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى