رياضة

اتحاد الجزائر يقترب من اللقب القاري الأول في تاريخه


عاد فريق اتحاد العاصمة الجزائري من أرض مضيفه يانغ أفريكانز التنزاني بفوز ثمين 2-1 على ملعب “بنجامين مكابا” بدار السلام، في ذهاب الدور النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. وبذلك يكون النادي الجزائري قد قطع نصف الطريق نحو أول لقب قاري في تاريخه.

نشرت في: 28/05/2023 – 21:25

تمكن فريق اتحاد العاصمة الجزائري من التغلب على مضيفه فريق يانغ أفريكانز التنزاني بهدفين مقابل هدف واحد على ملعب “بنجامين مكابا” في دار السلام، وذلك في إطار مباراة ذهاب الدور النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

هذا، ويسعى فريق “سوسطارة” إلى إبقاء اللقب عربيا للموسم السادس على التوالي. ويتعيّن على الفريق العاصمي تحقيق نتيجة إيجابية السبت المقبل في ملعب “5 جويلية”.

وقد هيمنت الأندية العربية ولا سيما المغربية في المواسم الخمسة الماضية على المسابقة حيث توج الرجاء الرياضي المغربي مرتين (2018 و2021) ومواطنه نهضة بركان مرتين أيضا (2020 و2022) والزمالك المصري مرة (2019)، بينما كان آخر فريق من خارج منطقة الشمال هو مازيمبي الكونغولي الديمقراطي (2016 و2017).

وإلى ذلك، يأمل اتحاد العاصمة في أن يصبح أول فريق جزائري يتوج بلقب البطولة بشكلها الحديث الذي انطلق العام 2004، إذ يخوض النهائي القاري في تاريخه بعد نهائي دوري الأبطال عام 2015 حين حل وصيفا لمازيمبي من الكونغو الديمقراطية.

ومن جهته، أبدى مدرب اتحاد العاصمة عبد الحق بنشيخة فرحته بهذه النتيجة، وقال في المؤتمر الصحافي بعد اللقاء “نحن سعيدون جدا بالنتيجة التي حققناها ولكن ينبغي إتمام المهمة في لقاء الإياب في الجزائر“.

مضيفا “اللاعبون قدموا أداء قويا طوال الشوطين رغم الأجواء الصاخبة وغزارة الأمطار، وفي الشوط الأول تماسكنا واستطعنا اقتناص التقدم، وفي الثاني كان شوط التصرف وهذا ما أجدناه للخروج بالتقدم“.

وتابع قائلا “كان يمكن الخروج بنتيجة أفضل إنما ثمة العديد من اللاعبين تنقصهم الخبرة وسنعمل على تحسين هذا الأمر خلال الأيام المقبلة التي تسبق مواجهة الإياب“.

وقدّم الفريق الجزائري عرضا متوازنا خلال شوطي اللقاء، وكان أكثر فعالية، رغم السيطرة الواضحة للفريق التنزاني.

وقام الاتحاد خلال المباراة بإغلاق منطقته عبر الدفاع المتقدم والمرتدات الخاطفة، إذ بادر إلى تهديد مرمى “يانغا” عبر أيمن محيوص الذي سدد كرة قريبة أنقذها الحارس المالي دجيغو ديارا (3).

وجاءت أول الفرص للفريق التنزاني عبر الكونغولي الديمقراطي تويسيلا كيسيندا الذي سدد كرة قوية من حافة منطقة الجزاء أنقذها الحارس أسامة بن بوط (15).

وواصل محيوص أداءه القوي حيث سدد مرة أخرى كرة بعيدة بجانب القائم الأيسر (18).

وكانت محاولة محيوص الثالثة إثر ضربة ثابته استطاع من خلالها أن يحول الكرة برأسه إلى الشباك التنزانية من ركلة حرة نفذها عرضية إبراهيم بن زازة  (32).

ومن جانبه، شدد فريق يانغ أفريكانز ضغطه ولا سيما عبر هدّافه الكونغولي الديمقراطي فيستون مايلي، الذي سدد كرة بالعرض مرت أمام المرمى دون أن تجد من يضعها في الشباك (42).

وواصل أصحاب الأرض سيطرتهم بعد الاستراحة، مع ارتداد الفريق الجزائري إلى الخلف لاستيعاب الفريق المضيف، وسدد مدثر يحيى كرة قوية مرت بمحاذاة القائم (48).

وفي فترة فراغ مر بها دفاع اتحاد العاصمة كاد البوركيني ستيفان عزيز أن يدرك التعادل إلا أن تسديدته انحرفت عن المرمى (57).

هذا، وتألق الحارس الجزائري بن بوط في الدفاع عن شباكه عندما تصدى ببراعة لتسديدة الكونغولي الديمقراطي يانيك بانغالا (62).

ثم عاد وأكد بن بوط نجوميته في اللقاء عندما تمكن من صد تسديدة الزامبي كينيدي موسوندا من مشارف منطقة الجزاء (69).

وكاد البديل إسلام مريلي أن يعزز تقدم اتحاد العاصمة لكن تسديدته القوية من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس ديارا بقبضته إلى ركنية (79).

وإلى ذلك، أثمر ضغط أصحاب الأرض عن إدراك التعادل عندما استغل مايلي خطأ فادحا من دفاع الفريق الجزائري في الرقابة وسدد كرة متقنة إلى يسار الحارس إثر عرضية من مدثر يحيى (82).

ولكن، لم تستمر فرحة الجمهور التنزاني الذي كان حاضرا بقوة، سوى دقيقتين إذ أعاد إسلام مريلي التقدم لاتحاد العاصمة بتسديدة في المرمى إثر مجهود فردي مميز وتمريرة عرضية من خالد بوسيليو في الدقيقة (84).

فرانس24/أ ف ب


مصدر الخبر

للمزيد Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى